أخذ المؤمن عليه في العلاج الدواء لغيره

ليس من حق غير المؤمن عليه أن يستفيد من شركات التأمين، وإذا استخدم اسم أحد من المؤمن عليهم كان ذلك سرقة وأكلا لأموال الناس بالباطل سواء أذن له المؤمن عليه أم لم يأذن.

فإذا كان المؤمن عليه مريضا ومحتاجا للدواء ، وحصل على الدواء من شركة التأمين فلا مانع من أن يعطيه لبعض الناس، ويشتري هو دواء غيره من ماله الخاص ، أما إذا احتال لأخذ هذا الدواء ليعطيه لبعض الناس ولم يكن هو مريضا فلا يجوز. وكذلك الحال إذا كان الموظف يحصل على الأدوية من الشركة.

أحدث المقالات