إحساس المصلي بخروج شيء من قبله

إحساس المصلي بشيء يخرج من دبره أو قبله لا يبطل وضوءه ، ولا يلتفت إليه؛ لكونه من وساوس الشيطان ، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن مثل هذا ، فقال : (لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا ) متفق على صحته .

أما إن جزم المصلي بخروج الريح أو البول ونحوهما يقينًا ، فإن صلاته تبطل؛ لفساد طهارته ، وعليه أن يعيد الوضوء والصلاة .

أحدث المقالات