أمر الزوج بعدم الحجاب

لا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق ، والحجاب مفروض على نساء جميع المؤمنين ، وهو واجب شرعى مُحتَّمٌ ، للتَّعَفُّفِ والتَّستُّر والاحتشام ، فلا تعود إلى الفتنة بعد إذ نجاها اللّه منها ، ولتحاول أن تقنع زوجها بأنها تنفذ أمر اللّه ، وتصون نفسها ، وعن طريق المناقشة الهادئة يمكن للزوجة أن تكسب رضاءه، ولا تخرج الزوجة عن طاعته إلا إذا أصر على رأيه فلا طاعة له في معصية الخالق.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” منِ التمسَ رضا اللَّهِ بسَخطِ النَّاسِ كفاهُ اللَّهُ مؤنةَ النَّاسِ ، ومنِ التمسَ رضا النَّاسِ بسخطِ اللَّهِ وَكلَهُ اللَّهُ إلى النَّاسِ”.

أحدث المقالات