أكل الطعام المطبوخ بمرق الخنزير

يقول الدكتور حمد بن إبراهيم الحيدري :

لا يجوز أكل طعام قد طُهي بلحم لم يذبح، بحسب أحكام الشريعة الإسلامية، لأن اللحم حينئذ يكون نجساً، قال الله تعالى: “قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاّ أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ” [الأنعام: 145].

والنبي – صلى الله عليه وسلم- لما نزل تحريم لحوم الحمر الأهلية، أمر بالقدور التي فيها لحمها فأكفئت انظر: البخاري (2991)، ومسلم (1937)، ولو كان مرقها جائزاً شُربه لألقى اللحم وأبقى المرق،واعلم أن الإسلام لا يحرم شيئاً ولا طعاماً إلا لخبثه وضرره على الإنسان، كمال قال تعالى عن نبيه – صلى الله عليه وسلم-: “وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ” [الأعراف: 157]، وإذا كان لحم الذبيحة، غير طيب بسبب طريقة الذبح المخالفة للشريعة فكذلك مرقه…إلخ.

أحدث المقالات