أثر الدجل في استجلاب محبة الزوج

أفضل سحر تصنعه الزوجة لاستجلاب محبة زوجها هو الكلمة الطيبة والابتسامة في وجهه، ومشاركته أفراحه، وأحزانه، أما الدجل فإنه لا يفيد شيئا ولا يجوز شرعا.

يقول سماحة المستشار فيصل مولوي -نائب رئيس المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء:
هذا الفعل لا يجوز، وما أظن أن أحداً من أهل العلم المعتبرين يقول بهذه الخرافة. بل هذا مظنة الإصابة بأمراض لا تحمد عقباها. وهو أقرب ما يكون إلى السحر المحرم.

وأما ما الذي يجب فعله، يتوقف على معرفة السبب الذي يدفع الزوج إلى افتعال المشاكل.

– فإن كان السبب من الزوجة فعليها معالجته (كأن يكون تقصيراً منها في بعض الواجبات الزوجية) أو يكون إهمالاً منها لما يحب أو غير ذلك.

– وإن كان السبب منه، فقد يكون ناتجاً عن ظروف صعبة نفسية أو وظيفية فعليها أن تشاركه الهم وتخفف عنه. وقد يكون نتيجة مزاج صعب فليس لها إلا التضرع إلى الله تعالى أن يغير قلبه وعقله ومزاجه إلى الأحسن، وأن يؤلف بينهما.

– ولتتذكر الزوجة دائماً أن الكلمة الطيبة مفتاح كل خير، وأن الإبتسامة الحانية تذهب كل هم. وأن المنظر الحسن والتجمل للزوج نوع من الجهاد تؤجر عليه.

أحدث المقالات