مناسك

ما هو هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في اختيار الأضحية وتزكيتها؟

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته وبعد،  ورد فى سورة البقرة الاية 197 " الحج أشهرٌ معلوماتٌ فمن فرض فيهنَ الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج ...." و أود أن استفسر عن الاتى : هل الحج أشهر و ليس شهراً محدداً بعينه ؟ فالقرآن ذكر (أشهر) و( معلومات ) و( فيهن ) وهذا جمع فعلام يدل هذا الجمع؟ هل معنى هذه الآية أنه يمكن الحج فى الأشهر الحرم كما أفاد الرسول صلى الله عليه و سلم أن الحج عرفة و لم يحدد أنه التاسع من ذى الحجة . و خلاصة ما سبق: هل أراد الله سبحانه و تعالى من هذه الآية تيسير الحج على الناس خلال الاشهر الحرم؟ أفيدونى أفادكم الله.