تفسير

ما معنى قوله ( إنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَواتِ وَالأرْضِ ) ( سورة الأحزاب:72 )، وهل كان العَرْضُ تَخْيِيرًا أو إلزامًا؟ وكَيْف كَانَ الإنْسانُ ظَلُومًا جَهُولاً ؟ .

ما معنى الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم ؟ وكيف تكون الصلاة من الله والملائكة عليه ؟

ما معنى (وَلنْ تستطيعوا أنْ تَعْدِلُوا بيْن النساء)، وهل هي دليل على منع تعدد الزوجات كما يدعي البعض ؟

عندما أراد الله -سبحانه وتعالى- أن يجعل في الأرض خليفة رفض كل من الملائكة والجبال حمل الرسالة فقبل الإنسان حملها، فحينما علمت الملائكة أن خليفة الأرض هو الإنسان قالوا بما معناه: أتجعل من يسفك الدماء فيها وينشر فيها الفساد؟ السؤال: هو كيف علمت الملائكة أن الإنسان سوف يفسد في الأرض، وهي لا تعلم ما الإنسان وما هي خليقته؟ ولكم جزيل الشكر.  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ما هو معنى والله خير الرازقين وأحسن الخالقين؟

ما هي التَّهْلُكة الواردة في قوله تعالى: (وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ)؟

ما قولكم في تلاوة القرآن الكريم حيث إنه لا يتلى إلا بالألحان، كما أن تالي القرآن في نواحينا لا يُدعى قارئا إلا إذا كان ذا صوت جميل فما قولكم في ذلك؟ وما معنى قوله تعالى:[وَرَتِّلِ القُرْآنَ تَرْتِيلاً] ؟

ما معنى قوله تعالى ( وإنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا )

قال تعالى عن أهل الكتاب (اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللهِ) فهل كانوا يَعبدونهم ويَتقرَّبون إليهم؟

ما هو فضل قراءة سورة الأنعام، وهل صحيح أنها نزلت كلها مرة واحدة ؟

نريد تفسير قوله تعالى: (إنَّه لقرآن كريم. فِي كِتَابٍ مَكْنُون. لا يَمَسُّهُ إلَّا المُطَهَّرُون)؟

تما هو تفسير قوله تعالى : " ربنا آتنا في الدنيا حسنة ... "

ما هو تفسير قوله تعالى في سورة النحل الآية 67 ( ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا ) ما هو تفسير وتتخذون منه سكرا؟

من هم أصحاب الرَّس ، ومَن هو النبي الذي أرسل إليهم؟

قال الله تعالى : " لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ" هل معنى هذا أن الله أمر رسوله صلى الله عليه وسلم بأن يحكم بكتاب الله ولا يجتهد رأيه فيما لم ينزل عليه كتاب ؟

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى:( رب المشرقين ورب المغربين) فما معنى هذه الآية؟

ما تفسير قوله تعالى : ( وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيم)؟ِ

في قوله سبحانه: (فإن الله شاكر عليم)، كيف يكون شكر الله لعباده؟

أرجو أن توضحوا لنا معنى هذه الآية الكريمة: (إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة وكذلك يفعلون).(سورة النحل: 33 - 34

من هم أصحاب السبت وما قِصَّتُهم؟

ما هو تفسير الآية (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ )مع العلم أني شاهدت بعض الزيجات عكس ذلك ؟

أرجو تفسير قوله تعالى: (وأيُّوبَ إذْ نادَى ربَّه أنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وأَنْتَ أَرْحَمُ الرّاحِمينَ . فاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ ومِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةُ مِنْ عِنْدَنَا وذِكْرَى لِلعَابِدِينَ) (سورة الأنبياء : 83، 84).

"يُوصِيكُمُ اللهُ في أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنْثَيَيْنِ فإنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَويْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَه وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَواهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بعدِ وصيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لا تَدْرُونَ أيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُم نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللهِ إنَّ اللهَ كان عليمًا حكيمًا" (سورة النساء: 11). ما سبب نزول هذه الآية؟ وما تفسيرها؟

هل كل ما يراه النائم يكون رؤيا بمعنى أنها من الله جل في علاه، وهل تفسير الرؤى درب من العلم بالغيب؟

قال تعالى ( أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ ولَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ ساكِنًا ثُمَّ جَعَلْنا الشَّمْسَ عَليه دَليلاً * ثم قَبَضْناهُ إِلينا قَبْضًا يَسيرًا ) [ سورة الفرقان : 45، 46 ] نريد توضيحا لذلك على ضوء العلم الحديث

ما معنى قوله سبحانه عن الذي يدخل النار:" ثُمَّ لا يَموتُ فِيها ولا يَحْيَا"؟

هل هارون هو أخو مريم بنت عمران فقد قال الله تعالى: يا أخت هارون ؟

أرجو تفسير الآية الكريمة ( وجاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَعَهَا سَائِقٌ وشَهِيدٌ ) [ سورة ق : 21 ]؟

: أرجو تفسير قوله تعالى : ( قالتْ إنِّي أَعوذُ بالرَّحمنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا ) ( سورة مريم : 18 ) ؟

ما تَفْسير قوله تعالى: ( وَلَقَدْ زَيَنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا للشَّيَاطِين ) ( سورة الملك: 5)، وبِأَي شَكل ثبَّت الله الكواكب في السماء وهى جُرْم غير قابل للخَرق والالتئام، وكيف أمكن وصول الإنسان إلى القمر وهو في السماء ذات الجرم الصلب كما وصفها حكماء اليونان ؟

قال الله تعالى: (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلْطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّؤونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) فما المقصود بالطيبات في هذه الآية الكريمة؟ ومن أي شيء هم مبرؤون؟

يقول الله تعالي ( فَتَبَارَكَ اللهُ أَحْسَنُ الخَالِقِينَ) (سورة المؤمنون:14)، فَهَلْ هُناكَ خالِقون غير الله وهو أحسنهم؟

: ما المقصود بالبرهان في قوله تعالى عن سيّدنا يوسف( ولَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وهَمَّ بِها لَوْلا أَنْ رَأي بُرْهانَ رَبِّهِ ) ( سورة يوسف : 24 ) ؟

ما هو تفسير قوله تعالى " وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها"؟

مامعنى الآية الكريمة فى سورة نوح:"والله أنبتكم من الأرض نباتا

يقول الله تعالى: (والشُّعراءُ يَتَّبِعُهُمُ الغَاوُونَ . ألَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ . وأَنَّهُمْ يَقولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ) (سورة الشعراء : 224 ـ 226) نُريد شرح الآية مع ملاحظة أن الرسول كان له شاعِر يمدحُه هو حسّان بن ثابت؟

أرجو التكرم بإفادتي عما يأتي: "الم" أول سورة البقرة وأوائل سورة (مريم) و(ص) و(ق) ما معنى هذه الحروف؟ وأغلب المفسرين يقولون: الله أعلم بمراده في ذلك.

ما معنى مستقر ومستودع في قوله : (وما مِن دابةٍ في الأرضِ إلا على اللهِ رزقُها ويَعلمُ مُستقرّها ومُستودَعها كلٌّ في كتابٍ مُبينٍ) (هود: 6).؟

بسم الله الرحمن الرحيم ما معنى قوله تعالى {‏فكان قاب قوسين أو أدنى}‏ النجم :‏ ‏9 ؟ .‏

كيف نفسر قول الله تعالى(ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه) وهل يعقل أن الكفار حينما يرون العذاب يعودون لما كانوا عليه؟