الغيب

يقول النبي صلى الله عليه وسلم : مفاتيح الغيب خمس لا يعلمهن إلا الله ..الحديث رواه البخاري) ، والمفاتيح الخمسة هي المذكورة في قوله تعالى : "إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ "، فكيف تفسر هذه النصوص أمام توصل الإنسان اليوم بالعلم الحديث والتقنية المتطورة في علم الطب والأرصاد إلى معرفة الكثير عن الجنين في بطن أمه ومعرفة زمان ومكان نزول المطر؟

هل يمكن للجن معرفة الأمور الغيبية فأحيانا من لهم اتصال بالجان يخبرون بأشياء ويحدث ما قالوا بالفعل؟ نرجو أن توضحوا لنا حقيقة هذا الأمر جزاكم الله عنا كل خير

هل كل ما يراه النائم يكون رؤيا بمعنى أنها من الله جل في علاه، وهل تفسير الرؤى درب من العلم بالغيب؟

يدّعي كثير من الناس معرفة الغيب بالتنجيم، فهل هذه تعد وسيلة للعلم، وما حكم الدِّين فيمن يصدق التنبؤ والتنجيم ؟

ما حكم الدِّين فيما يُنشَر في الصُّحف عن أبراج المواليد وتوقُّعات الأحداث لهم؟

ما رأي الدِّين فيما يُنشر في الصحف والمجلات تحت عنوان "حظك اليوم" "أو البخت" أو غير ذلك؟

ما حكم الذهاب إلى الكهان والعرافين كمن يقرأ الكف والفنجان فهل هذا حرام أم حلال ؟ أفيدونا مأجورين