العلاقة بين الجنسين

بسم اللة الرحمن الرحيم انا نفسى بجد تحلولى هزة المشكلة التى تنغص على حياتى انا محرجة ان احكى ولكن لا بديل لانى متعبة الى حد اللة وحدة هو الذي يعلم بما بى انا مطلقة تزوجت منذ 4سنوات ولكن قبل ان اتزوج كان لى علاقة بشاب كان يريد الزواج بى ولكن اهلى رفضوة بشدة مع علمهم انى اريد الزواج بة وانى اميل الية واوافق بالزواج بة ولكن النصيب المهم تطورت علاقتنا ولا اريد ان اسرد ما كان يحدث بيننا لانى نادمة على كل لحظة اغضبت فيها اللة وكنت غافلة عن عقابة الذى مهما طال الوقت لابد ان ياتى وبعد مرور سنوات على علاقتنا ادركت ما افعلة وبعدت بارادتى وندمت كثيرا وتقربت الى اللة لعلة يسامحنى وربنا كتب لى نصيب مع اخر وقلت اخيرا اللة رضى عنى وعفى عني الى الافضل ولكن بعد ان تزوجت ظل ضميرى يؤنبنى على انى لم احكى لزوجى على ما حدث من قبل وظللت اكتم بداخلى ولكن لم اتحمل الى ان وصلت بى المراحل الى التعب النفسى الذى لم اتحكم بما اقولة وبما لا اقولة وبالفعل قلت لة على كل شىء وكنت اتعزب حينها الى حد انى كنت انام بالمهدئات ولا اكل ولا اشرب وكنت اتمنى الموت فى كل ثانية تمر على وهو بصراحة لم يقصر معى بل كان يساندنى ويقل لى الماضى ليس ملكك ولا ملكى وطالما انى بعدت بارادتى وندمت فهزا ما يهمة وكنت قبل زواجنا الح علية ان اقول لة على ارتباطى السابق وكان يرفض ويقول لى انا لم اكن موجود معكى وانا لم احاسبك على شىء لم يكن يحدث وانتى معى المهم ظللت اتعمامل مع هذا المرض بالادوية والمهدئات الى ان انفصلنا انا وزوجى لانى لم اقدر على التعايش مع مرضى وعصبيتى وانفصلنا وظللت بعدها على العلاج الى ان وفقنى اللة على ان امنعة نهائيا طبعا بالتدريج والان بعد ان مر سنتين على طلاقى بدات اشعر بنفس اعراض مرضى بل عواقب ذنبيكيف يظل يرافقنى الى الان. واخشى ان ارتبط باخر واسرد ما سردتة بتفاصيلة المخزية واخشى ان يصاحبنى هذا المرض اللعين الزى معة لم اقدر على كبح جماح لسانى فمزا افعل انى ادعو اللة فى صلاتى وفى قيام الليل ان يعفينى من ان اجهر بزنبى ثانيةوان لا يجعلنى ارجع لهزة الحالة وان من داخلى لا اريد ان اعود مجددا للادوية والعلاج والدكاترة الزى يؤرقنى التفكير فى هزا جدا فمازا افعل هل افكر فى عدم الارتباط ابدا حتى لا اعود لهذة الحالة ام ماذا انا حالتى تسؤ واخاف الى حد الرعب كلما تزكرت الالام النفسية التى ادعو اللة ان لا يزوقها احد لانها اصعب بكثير من المرض العضوى فدلونى من كتاب اللة وسنتة ما يطمئن بة قلبى ويجعلنى انسانة عادية طبيعية مثل الباقين ارجوا الرد على رسالتى بسرعة والدعاء لى ارجوكوا

سمعنا أن بعض الأحوال توجب جواز المصافحة بين الجنسين، ما هي ؟

أنا فتاة مُلتزمة بالحجاب الشرعي، وأعمل سكرتيرة لأحد رجال الأعمال، وفي بعض الأحيان نُمضي ساعاتٍ وحدنا لمراجعة الأعمال، فما رأي الدِّين في ذلك ؟

نسمع عن انتشار الكلام الجنسي عبر الشات، أو ما يعرف بالجنس الالكتروني، أو السيبرسكس شات، وأنه يلجأ إليه بدلا من الزنى أو العلاقة الجنسية الفعلية المحرمة ،فما حكم هذا الأمر، وأليس هو أخف ضررا على المجتمع من العلاقات الجنسية المباشرة ؟

لماذا حرم الإسلام المصافحة بين الجنسين بشهوة ؟

ماهو الحب العفيف في الإسلام؟

ما هو حكم الحديث بين الجنسين على شبكة الإنترنت؟