الأذكار

السلام عليكم ، ورحمة الله ، وبركاته ، وبعد :- في بعض الأحيان أخرج من المسجد مباشرة بعد انتهاء الصلاة ، وأقوم ببعض الأذكار المستحبة المتعلقة بختم الصلاة خارج المسجد ماشيا أو راكبا . فهل صحيح أن هذه الأذكار تكون أكثر ثوابا بالجلوس داخل المسجد؟ وما الفرق بين الحالتين؟ وأعتذر عن ركاكة التعبير فهذا مرده إلى آثار الاستعمار المدمرة التي ترجع إلى أكثر من قرن من الزمان .

ما الطرق الوقائية التي قررها الإسلام من الأوبئة والأمراض، مثل أنفلونزا الخنازير؟

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الربط، وهي حبس الزوج عن جماع زوجته، حتى إن الزوج ليختلي بزوجته، ويقع تحت استثارة زوجته التي تحرك الجماد إلا أنه لا يتحرك تجاهها، فهل عندكم حل لهذه الظاهرة ، وما يماثلها من كافة أنواع السحر يقضي على دابرها، ويشفي صدورنا ممن أرادوا تنغيص حياتنا؟

وفي رواية عند مسلم أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” فإن رأى أحدكم ما يكره، فليقم فليصل…”. فمن فعل هذه الأشياء عندما يرى ما يكرهه، وهي:1/ الاستعاذة بالله من الشيطان، ومن شر الرؤيا.2/ النفث عن يساره ثلاثاً.3/ التحول عن الجنب الذي كان عليه إلى جنبه الآخر.4/

أنا أحد أربعة أخوة ولي أخت والجميع متزوج منذ فترة غير قصيرة ولم ينجب أي واحد منا وقد عرضنا أنفسنا على الأطباء المختصين فأكدوا لنا عدم وجود أي مانع صحي من الإنجاب كذلك عدم وجود أي عامل وراثي يمنع من الإنجاب وأخبرنا بعض الناس أن عدم الإنجاب مرده السحر أو أن ذلك يرجع غالباً إلى دعوة مظلوم حيث إن والدهم كان له مشكلة مع إحدى النساء وأنها كانت مظلومة ؟ ولكم جزيل الشكر

زوجتي أصيبت بمرض معين وأصبحت تخاف من كل شيء، ولا تستطيع البقاء وحدها. وآخر يقول : إنه يشكو نفس الحالة . وذلك أنه لا يستطيع الذهاب إلى المسجد للصلاة مع الجماعة ، ويسأل عن العلاج حتى لا يلجأ إلى الكهان والمشعوذين؟

أنا أعاني من مرض ولا أعرف ما هو التوجيه الصحيح الذي يجب أن أتخده، هل أستمر في الرقية الشرعية؟ أم أذهب إلى دكتور الأمراض العصبية والنفسية، لأنني عندما أصرع أعي جيدا ما أقول، وأعرف جيدا ما يسألني الصارع، ولكن أستغرب لطريقة استماعي للقران فحينما تذكر آيات جهنم والنار تجدني أصرخ بشكل غير طبيعي، ولا أتحكم في أعضائي، وحينما يحاورني أتكلم بشكل غريب، تارة طبيعي وتارة أخرى أسناني تلصق ببعضها البعض وأخرج الكلام. لكن في الحصة الماضية قام بجلدي لكنني كنت أنا من يتألم وليس الجني، فهو كان يظن أنه يضرب الجني، لكن أنا كنت أحس بألم كل ضربة وقلت له إنني أتألم فلم يصدقني، ظن أنه الجني الذي يريد إخضاعه فلم يصدقني، وبعد حصة الصرع وجدت إنني لا أقدر حتى أن أصلي، كل قواي انهكت تصوروا أن هناك أعضاء لم يلمسها ووجدتها تؤلمني، فما الحل إذن فأنا أخشى أن تسوء حالتي فانا لم أعد اعرف شيئا.

بسم الله الرحمن الرحيم، ابنتي الصغيرة تقوم من النوم مفزوعة في الليل، وتأخذ في الصراخ، وذهبت إلى الأطباء لكي يعالجوها، فأخبروني أنها غير مريضة بمرض عضوي، ونصحني أحدهم بقراءة القرآن من أحد المشايخ عليها وزوجي يرفض، فماذا أفعل؟