الخشوع في الصلاة

الصلاة هي مناجاة العبد لربه سبحانه وتعالى؛ ولهذا فينبغي للعبد إذا أراد أن يناجي ربه أن يستحضر عظمة الله سبحانه وتعالى وأن يغشاه وأن يتدبر فيما يتلفظ به من أقوال وآيات، وأن يعي كل ما يقول، وأن ينشغل بأفعال الصلاة انشغالا تاماً مستحضرا خشية الله وعظمته، فإذا فعل ذلك فلن يكون هناك وسواس أو سيطرة للشيطان عليه وهو في صلاته؛ لأنه بهذا لم يجعل للشيطان سلطانا عليه

أحدث المقالات