حلف ألا يفعل العادة السرية فكيف يكفر

جميل جدا أن يجتهد الإنسان في منع نفسه من الوقوع في معصية ما ولا سيما إن كانت هذه المعصية متعلقة بعفة الإنسان، واليمين الذي يصدر من المسلم عليه الالتزام به لأنه يحضه على طاعة ويمنعه من معصية.

ونصيحتنا لكل مسلم أن يجتهد في منع نفسه من مشاهدة الأفلام الإباحية والصور العارية وغيرها مما تثير غرائز الإنسان التي قصد صانعوها تدمير الشباب المسلم، وجرهم إلى الدعارة عن طريق مشاهدة العورات والفروج التي تجر إلى طريق الشيطان إلا من عصم الله من هذه الرذائل.

و العادة السرية فللعلماء كلام في حكمها وأضرارها وكيفية علاجها.

أحدث المقالات