من بدأ الصوم في بلد ثم سافر إلى بلد آخر، غير أن يوم العيد متأخر بيوم في البلد الثاني ففي هذه الحالة ينبغي الاستمرار في الصيام ، لاحتمال أن هذا البلد الثاني صام قبل بداية الشهر، فيجب اتباع البلد الذي يتواجد فيه، والزيادة لا تضر وتكون من الاحتياط.